انخفاض أسعار الهواتف 2020

الصفحة الرئيسية



انخفاض أسعار الهواتف 2020



مع بداية العام الجديد يحدث الكثير من الاختلاف في جميع المعاملات المادية والمالية التي منها انخفاض أسعار الهواتف 2020 على وجه الخصوص حيث أن الدول تتنافس وتسارع علي التفوق في تقديم الأفضل وتخفيض أسعار المعاملات والبيع والشراء وبالتالي فيحدث سنوياً توقعات لجميع الأجهزة المنتشرة داخل الأسواق المختلفة وتعمل جميع الشركات علي تقديم أفضل جودة بأقل الأسعار وعلي وجه التخصيص فتتنافس الشركات المختلفة الخاصة بالهواتف  المحمولة مع انتشار هذا النوع  من الأجهزة بصفة كبيرة في أواخر السنوات القليلة الماضية فهناك الشركات من جميع دول العالم تعمل علي بيع الهواتف بأعداد هائلة لكي تحتل الأسواق العالمية وفي هذا الموضوع نناقش بعض أسباب انخفاض أسعار الهواتف لسنة (2020).



انخفاض أسعار الهواتف دولياً

·        مع نهاية عام (2019) وبداية عام (2020) حدث الكثير من التغيرات في الأسعار المتداولة لبيع الهواتف المحمولة، حيث تم الترجيح لانخفاض في أسعار الهواتف والتابلت بنسبة معينة في البداية الجديدة للعام الجديد.
·        وقد حدث هذا نسبة إلي تراجع نسبة العملة الأجنبية وخصوصاً الدولار أمام الجنيه المصري، وأيضا تم تقليل الفائدة التي تفرض على الاقتراض من البنك، وهذا ما يجعل أسعار الهواتف في بداية السنة الجديدة في تغير كثير.
·        وذلك من حيث الترتيب العالمي في السوق الإلكتروني وما يشمل من بيع هواتف حيث أن هذا التغير هوا بداية لحرب تجارية بشكل ومنعطف جديد بين أمريكا ودولة الصين.

أكبر الشركات دولياً وحجم الأضرار الحادث بها

·        مع الظهور للفيروس الجديد في أواخر سنة (2019) حدث انهيار فارق في النسبة العامة لحجم المبيعات دولياً علي الصعيد العالمي لأكبر الشركات وأكثرها انتشارا ومبيعاً.
·        فهذا ما يسمي بأكبر انخفاض في معدلات البيع والشراء أو المبيعات الخسائر لبيع الهواتف منذ اختراع هذه الهواتف وانتشارها عالمياً وهذه المعلومات تمت معرفتها بناءً علي أبحاث قامت بها شركة (Strategy Analytics).
·        وتم هذا بناءً علي الانخفاض الذي وصل إلي نسبة ( 38%) وتم هذا البحث خلال فترة من شهر فبراير (2019) حتى شهر فبراير (2020) وكانت النسبة 99.2 مليون جهاز إلي 61.8 مليون جهاز وكان هذا الانخفاض عالمياً هو الأكبر علي الإطلاق.
·        فقد قام هذا الفيروس المستجد بتعطيل الحياة العملية وما يتم من عمليات بيع وتوريد عالمي وهذا أدي إلى انخفاض الشحنات المسلمة إلي جميع الموزعين المتواجدون في آسيا والصين وهذا مع التوقف التام عن العمل والتزام العمال بالمنازل.

أسماء شركات كبيرة خسرت ملايين بسبب الفيروس

·        تم إغلاق الكثير من المناطق الاقتصادية لكي  يعمل هذا علي إبطاء الانتشار للفيروس وهذا ما يجعل عمليات البيع والشراء في توقف محتمل وهذا ما قد حدث في قارة آسيا حيث أن الحكومة قامت بإلزام المصانع والشركات بالإغلاق.
·        وهذا ما ترتب عليه التأخر الكبير في التوريدات الرئيسية وأيضاً هذا يفسر عدم ذهاب الكثير من الأشخاص للأماكن التي يتم فيها البيع بالتجزئة لكي يتم شراء الأجهزة الجديدة، وهذا ما يؤدي إلي توقف الدخل للشركات المصنعة والمستوردون والمنافذ الكثيرة للبيع المباشر.
·        وهذا ليس علي الأجهزة الثمينة فقط ولكن ضم أيضا الكثير من الفئات السعرية للهواتف الثمين والرخيص، فقامت الشركات بالإغلاق المتاجر المخصصة لبيع الهواتف الخاصة بها مثلما فعلت شركة آبل وهي أكبر بائع للهواتف عالمياًن.
·        وقد قامت هذه الشركة بإغلاق المتاجر الخاصة بها خارج الصين ولم تعلن عن موعد جديد لفتح هذه المنافذ، وأيضاً فعلت أيضاً شركة سامسونج المصنفة الشركة الثانية عالمياً من حيث الحجم أيضاً وقامت بإغلاق متاجرها.
·        وهذا ما سبب خسارة كبيرة لجميع الشركات العالمية وهو توقف عملية البيع والشراء للأجهزة المنتجة حديثاً ممن جميع الشركات العالمية، وهذا ما قد حدث في نطاق الفترة التي يسارع فيها العالم إلي شيء واحد أساسي.
·        وهو مواجهة هذا الفيروس ومحاولة السيطرة عليه وعند انتشاره في بقيت دول العالم، مع أن الصين وهي البلد الذي ظهر بها هذا الفيروس، عادت إلي العمل بصفة بطيئة وبحذر وتم إعادة فتح المتاجر المخصصة لشركة آبل في الدولة.   


انخفاض أسعار الهواتف 2020
mode

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent